Breaking News

وثيقة.. مؤشر التنمية بجماعة عين الشقف في وضع الموت السريري والداخلية تضعها تحت المجهر

حسب ما يروج على مواقع التواصل الإجتماعية، بخصوص جماعة عين الشقف، فإنه وحسب مؤشر التنمية بالجماعات، الذي تقاس به جدية تنفيذ البرامج التنموية التي تسطرها الجماعات، (المؤشر تضعه وزارة الداخلية) ففي عهد ‘الدومة’، الرئيس السابق للمجلس الجماعي لعين الشقف، فقد كانت الجماعة تحصل على مؤشر تنمية بين 85٪ و100٪، وبالمقابل، ففي السنة الماضية، وفي عهد المجلس الجديد، عرفت جماعة عين الشقف تراجع مستواها بالمؤشر المذكور بنسبة 12.73٪، وهو ما يجعل من عين الشقف تعيش موتا تنمويا، حسب ما يجري تداوله.

وحسب مصادر فالنسبة اليوم بمؤشر التنمية لا تعددى 3٪، ما حذا بوزارة الداخلية إلى وضع جماعة جماعة عين الشقف تحت مجهرها، والداخلية تبحث حاليا عن حل لإطلاق المشاريع الملكية المتوقفة بعيدا عن هذا المجلس (الفاشل)، حسب وصف المصادر..

وأضافت المصادر أن هناك (غضبا عارما) على المجلس، بسبب تدني مستوى التنمية الى الصفر.

وأوضحت المصادر أنه “لولا تدخل السيد العامل وانقاذ المجلس بـبرنامج “أوراش”، لكانت النفايات تغطي الشوارع و الأزبال” بجماعة عين الشقف، و”تزكم الأنوف”.
وتتساءل المصادر المحلية، “ماذا لو لم يكن السيد العامل حريصا، هل ستصبح خدمات الجماعة مجمدة تماما شكرا السيد العامل”.

عن موقع: فاس نيوز