مولاي يعقوب/ لماذا غاب رئيس المجلس الإقليمي ونوابه عن لجنة الإنتقاء للشطر الثاني لبرنامج أوراش

في إطار التواصل مع فعاليات المجتمع المدني بمختلف الجماعات بإقليم مولاي يعقوب، و في إطار التملص من المسؤولية، و للأسف، تم تسجيل غياب رئيس المجلس الإقليمي ونوابه بعمالة إقليم مولاي يعقوب عن لجنة انتقاء الجمعيات التي ستستفيد من الشطر الثاني لبرنامج أوراش، لهذا تتساءل مجموعة من الجمعيات والتي تستعد للإستفادة من البرنامج عن هذا الغياب وما هي أسبابه، و هل هو غياب متعمد أم بلغة الرياضيين تسلل؟، وهل المواطن والمجتمع المدني بإقليم مولاي يعقوب لا يملكون هيئة منتخبة تمثلهم بالمجلس الإقليمي؟، وإن كان كذلك، نحتاج إلى توضيح.

عد? تساؤلات طرحت عبر مواقع التواصل الإجتماعي، مع العلم يجب على مصالح إدارة المجلس الإقليمي لمولاي يعقوب أن تقدم عرضاً تفصيلياً حول الأشواط التي قطعها المجلس الإقليمي في تنزيل برنامج أوراش على مستوى الإقليم بالشطر الأول، و للأسف إنها الحقيقة المعاشة بدائرة الموت بإقليم مولاي يعقوب.

و من هذا المنبر نطالب من السيد وزير الداخلية تعيين عامل عن إقليم مولاي يعقوب، لأننا بدون راعي على المستوى الإقليمي منذ وفاة المرحوم نورالدين عبود (العامل السابق) ، و خير دليل هو أنه ليس هناك اهتمام بمشروع برنامج أوارش والذي أعطى أكله و نتيجة بقطاع النظافة و التزيين، على سبيل المثال، بجماعة جماعة مولاي يعقوب المركز.

وتحية كبيرة للرجال و الجمعيات التي سهرت على تنزيل برنامج بجماعة مولاي يعقوب و بدون اسثناء.

إمضاء: يوسف بابا النائب الأول لرئيس جماعة مولاي يعقوب

عن موقع: فاس نيوز