المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي بتاونات تخلد ذكرى عيد العرش المجيد

منذ بروز المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي بالمغرب سنة 2008 بمبادرة من المجلس الأعلى للتربية والتكوين وبتعاون مع وزارة التربية الوطنية ووزارة الداخلية ومؤسسة محمد السادس لنهوض بالأعمال الاجتماعية ، أخدت على عاتقها مهمة غاية في الأهمية تتجلى في تمكين كل الأطفال المغاربة من تعليم أولي جيد وذو جودة عالية في كل المداشر والقرى على طول خريطة الوطن.

وبما أنها مؤسسة وطنية خلدت هذه السنة ذكرى عيد العرش المجيدة بمجموعة من المدن المغربية في المؤسسات التي تحتضن الدورات التكوينة، لفائدة مربي ومربيات التعليم الأولي.

وقد عرف هذا الاحتفال العديد من الأعمال ذات الرمزية الوطنية وذات أبعاد سيادية، وتخلل هذا الاحتفال كلمة ‘يوسف الجميلي’، المسؤول الإقليمي الذي عبر فيها على مدى الفخر والاعتزاز الذي يربط الشعب المغربي بملكه محمد السادس ومدى إعتزاز المغاربة بهذه الذكرى المجيدة.

كما عبرت كل الإطر الإدارية والتربوية، من مشرفين ومكونين على التكوين، في مدينة تاونات على وجه الخصوص، عن متمنياتها بدوام الصحة والعافية لجلالة الملك وكل أسرته الكريمة وأعاد الله هذه الذكرى عليه باليمن والبركات.

للإشارة فالتعليم الأولي أصبح منذ زمن بعيد يحظى بإهتمام بالغ من لدن جلالة الملك، نظرا لأهميته البالغة في تربية الطفولة الناشئة، كما لا ننسى أن عدد المستفيدين من هذه الدورة التكوينة بإقليم تاونات بلغ 400 مستفيد ومستفيدة و 16 مكون ومكونة.

وبهذا تكون تاونات في المرتبة الأولى على الصعيد الوطني من ناحية عدد المستفيدين و المستفيدات من هاته الدورة التكوينة.

عصام مليح الأشجعي

عن موقع: فاس نيوز