مصادر :أعمال العنف بمحيط المؤسسات بتاونات سببه غياب فضاءات لإحتواء التلاميذ ومخاوف من تفاقم الظواهر السلبية

علمت فاس نيوز ميديا، من مصدرها الخاصة بتاونات، بحر الأسبوع الجاري، عن اندلاع مواجهة عنيفة بين تلاميذ ثانوية الوردزاغ بتاونات.

وأفادت ذات المصادر، أن مواجهة عنيفة بمحيط مؤسسة تأهيلية بالوردزاغ وقعت أمس الخميس 20 يناير 2022، بين تلاميذ ينحدورون من جماعة تاونانت، خلّفت إصابة ثلاثة أشخاص، بينهم تلميذ أصيب بكسر في قدمه اليمنى.

وتُضيف ذات المصادر، أن المواجهة العنيفة وقعت بمحيط المؤسسة التأهيلية ذلك باستعمال الحجارة والهراوات، مُشيرة أن سبب هذه المواجهة العنيفة لازال مجهولا.

وفور علمها بالحادث، انتقل عناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية إلى عين المكان، حيث تم نقل المُقابون صوب المستشفى الإقليمي لتلقي الإسعافات الأولية الضرورية.

وتفاعل بعض رواد مواقع التواصل الإجتماعي بالفيسبوك، مع منشور فيه ما سبق ذكره أعلاه، مُعلقين أن غياب فضاءات لإحتواء التلاميذ وتجنيبهم التواجد في الشارع هو الذي يزيد من تفاقم مشاكلهم، وكذلك تفاقم الظواهر السلبية (السرقة – التعاطي للمخدرات – الإنقطاع عن المدرية- .. )

وعبّر ذات الرواد في تعليقاتهم، عن استيائهم العارم بسبب غياب فضاءات ترفيهية تحتوي الأطفال والشباب بتاونات.