وأخيرا المسجد والمؤسسة التعليمية يتخلصان من أزبال الفراشة ومن ضوضائهم

قامت سلطات الملحقة الإدارية العنبرة، مقاطعة زواغة، بعملية لتحرير الملك العام بأحد النقط السوداء بالمنطقة، التي كانت تعرف تواجدا مكثفا للباعة العشوائيين، ما خلف ارتياحا عاما لدى الساكنة و المارة.

هذا وتمت الإستعانة بجرفات الشركة المفوض لها تدبير قطاع النظافة بجماعة فاس، وتمت تنقية محيط مسجد خالد بن الوليد ومحيط المؤسسة التعليمية حسان بن ثابت وكعب بن زهير.

وحسب متحدث إلى الجريدة من عين المكان، فإن عناصر القوات المساعدة وممثلون عن السلطة المحلية لا يزالون مرابطين بعين المكان، لثني الباعة الجائلين عن إعادة محاولة احتلال المكان.