حافلات النقل المدرسي وَاقْفَة أمام الجماعة و التلاميذ و الآباء كَايْتْعْذْبُو في النقل مع الخطافة بَاشْ يْمْشِيوْ يْقْرَاوْ .. آش هادشي أ رئيس جماعة غياثة الغربية

تازة – اشتكى بعض أولياء أمور التلاميذ بجماعة غياثة الغربية إقليم تازة، مطلع الأسبوع الجاري، من أزمة النقل المدرسي بالمنطقة، خصوصا و أن الجماعة لم تُفرج بعد عن أسطول النقل المدرسي رغم انطلاق الموسم الدراسي الجديد.

و حسب المعطيات المتوفرة للجريدة، فإن التلاميذ و الآباء يعانون من مشكلة النقل المدرسي، و تتداول أنباء غير مُؤكدة تُفيد أن حافلات النقل المدرسي لن تتحرّك إلا مع بداية شهر أكتوبر.

و قال أحد الأباء : ” أنا أب عندي جوج تلاميذ كل واحد يكلفني عشرين درهم يوميا للنقل، في حين أن الحافلة تكلف 50 درهم شهريا، فهل سيتحرك السيد رئيس الجماعة أو عامل صاحب الجلالة لتصحيح الوضع مراعاة لظروف آباء المتمدرسين وأوضاعهم المتردية، كيف أن الحافلات رابضة أمام الجماعة والتلاميذ يتنقلون عبر سيارات الخطافة، لماذا كل هذا التأخير في تحريك سيارات النقل المدرسي، هل المسؤولين لم يكن في علمهم أن الدخول المدرسي هو بداية شهر 9 وليس شهر 10؟؟”.

هذا، وقد أدى هذا الوضع إلى عدم التحاق أغلب التلاميذ بالمؤسسات التعليمية خاصة في صفوف الإناث، و هو ما يهددهم بالهدر المدرسي.

و أكد مجموعة من الآباء وأولياء الأمور عدم قدرتهم على أداء 20 درهم يوميا لكل تلميذ، خاصة في حالة وجود أكثر من طفل في أسرة واحدة.

المصدر : فاس نيوز ميديا