أعباد الله رَحْنَا فْـ 2022 و 2023 على الأبواب و أزمة العطش تتفاقم و تُهدد عشرات المواطنين بدواوير مُختلفة بتازة .. (آلو عامل إقليم تازة)

تازة – خرج عشرات المواطنين من ساكنة الربع الفوقي إقليم تازة، مطلع الأسبوع الجاري، للإحتجاج أمام مقر الجماعة، مصحوبين بقنينات ماء فارغة، مطالبين بتزويدهم بالماء الصالح للشرب، وذلك تزامنا مع موجة الحرّ التي تشهدها المنطقة.

و حسب مصدر محلي، فإن تمثيلية ساكنة الربع الفوقي إقليم تازة، نظموا وقفة احتجاجية، للمطالبة بتوفير الماء الصالح للشرب.

و أضاف المصدر، أن الساكنة باتت محرومة من حقها من الإستفادة بالماء الشروب، فضلا عن كون رحلة البحث عن قطرة ماء باتت أمرا شاقا، بالنظر إلى المسافات الطويلة التي يتم قطعها للتزود بالماء.

و قال أحد المحتجين أن : “أزمة الماء تجاوزت كل الحدود، و المواطنين يضطرون لقطع مسافات طويلة بحثا عن قطرة ماء”.

و تسائل المحتجين، لماذا لم تستفيذ هذه الساكنة من برنامج توسعة شبكة الماء الصالح للشرب خصوصا أن جل الآبار والعيون أصبحت جافة بشكل نهائي وتام ؟، أين هي برامج وصناديق محاربة الجفاف ؟، هل تعد ساكنة الربع الفوقي خارج مخطط الإقليم في المفاهيم الوطنية لمحاربة الجفاف؟؟.

و أكد ذات المصدر، على أن مجموعة من الفعاليات والمواطنين خصوصا بالدواوير الأكثر ضررا تستعد لتصعيد احتجاجاتهم بخصوص مطالبهم المتعلقة بالحصول على الماء.

و طالبت الساكنة المحتجة، عامل إقليم تازة، لإيجاد حلول جذرية لإنقاذ وضع هذه الدواوير.

المصدر : فاس نيوز ميديا