مطرح “جوليان” بتازة .. “قُـ..نـ..بلة بيئية” تهدّد مستقبل ساكنة الأحياء المُجاورة

تازة – ذكرت مصادر محلية، مطلع الأسبوع الجاري، أنه تم استئناف عملية حرق النفايات بمطرح “جوليان”، رغم مناشدات المواطنين و التحذيرات من أخطار هذه العملية التي كانت السبب في احتراق منزل بجوار المطرح و إصابة ساكنيه بجروح.

و أضافت المعطيات، أن العمال قاموا أمس الأربعاء، بحرق النفايات بمطرج جوليان، مُخلفين دخانا كثيفا عمّ الأحياء المجاورة للمطرح.

و أكدت ذات المصادر، أن ساكنة الأحياء المُجاورة تستنشق روائح نتنة تخنق الأنفاس، وخاصة مرضى الربو والأمراض الصدرية والتنفسية وكبار السن، بسبب حرق واحتراق النفايات بمطرح “جوليان”، حيث تنبعث منه روائح كريهة.

و عبّرت ذات المصادر، عن استيائهم العميق و قلقهم المتزايد بسبب هذا الوضع البيئي المقلق.

و تسائلت ذات المصادر، أن ساكنة الأحياء المُجاورة في مرات عديدة حذّرت من مخاطر هذه العملية، و ناشدت السلطات المختصة بخصوص هذا الموضوع، مُتسائلة أنه إذ كان الإصرار من جهة مسؤولي جماعة تازة فما موقف عامل الإقليم كأعلى سلطة بالإقليم مما يحدث ؟

المصدر : فاس نيوز ميديا