قيايدون في الأحرار بفاس يوجهون نداءات استغاثة إلى أخنوش ويتهمون المنسق الإقليمي بإقصائهم

تقول مصادر متعددة أن عددا من أعضاء المكتب المسير لمجلس جماعة فاس قاطعوا، يومه الجمعة، اجتماعا تحضيريا، بسبب ما وصفوه بالإقصاء وبغياب الديمقراطية التشاركية لدى الرئيس.

من جهة أخرى، وفي نفس سياق ما سبق، عبر بعض المستشارين بالمجلس الجماعي لفاس، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، بطريقة مباشرة عن تذمرهم مما وصفوه بالإقصاء من لدن المنسق الإقليمي للحزب.

ووجه ‘السلاوني’، وهو مستشار عن حزب الأحرار بمقاطعة سايس بجماعة فاس، رسالة إلى رئيس الحزب ‘أخنوش’ يستنكر ما أسماه إقصاء من الحضور بالمؤتمر الإقليمي للحزب بفاس يوم غد السبت، جاء فيها: ” إلى السيد رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار المحترم : أتقدم لسيادتكم باستنكاري و احتجاجي الشديد بخصوص إقصائي من طرف المنسق الإقليمي لفاس من حضور المؤتمر الإقليمي”.

من جهته، وجه ‘عمر الفاروق الراضي’ رسالة إلى ‘أخنوش’، بصفة الأخير رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار جاء فيها: ‘أتقدم لسيادتكم باستنكاري واحتجاجي الشديد بخصوص إقصائي من طرف المنسق الإقليمي لفاس من حضور المؤتمر الإقليمي’

و أكد العديد من المؤتمرين، مقاطعتهم لهذا المؤتمر، معتبرين أنه محسوم بنتيجته لصالح المنسق السابق على حد تعبيرهم.