الإنتقام: الضرب المفضي إلى الموت يودي بحياة شخص بتاونات والجريمة تستنفر عناصر الدرك الملكي بالورتزاغ

علمت فاس نيوز ميديا من مصادر محلية بتاونات، قبل قليل من يومه الجمعة 14 يناير 2022، عن وقوع جريمة قتل بمنطقة تافرانت إقليم تاونات، راح ضحيتها شخص ثلاثيني، بعد تعرضه للضرب المفضي إلى الموت.

وتقول المعطيات المتوفرة، أن الهالك حديث الخروج من السجن، بعدما قضى عقوبة سجنية، بسبب اعتدائه على إحدى الأشخاص.

وتضيف المعطيات أن الهالك وجد غارقا في دمائه، إثر تعرضه للضرب بالعصي على مستوى الرأس واليدين.

وفور إخطارها بالجريمة، انتقلت السلطات المحلية بمختلف أجهزتها وعناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي الورتزاغ، لعين المكان، حيث تم نقل جثة الهالك صوب مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس، لإخضاعها للتشريح الطبي.

ووجهت أصابع الإتهام إلى خمسة أشخاص من أسرة واحدة، مشتبه فيهم لإرتكابهم هذا الفعل الإجرامي.

وتمكنت عناصر الدرك الملكي بالورتزاغ، من توقيف خمسة أشخاص، وإخضاعهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن ظروف و ملابسات هذه الجريمة.