المصالح الأمنية تتفاعل بسرعة وتفك لغز اختفاء طفل من بيت أسرته بطنجة

تمكنت عناصر الشرطة بولاية أمن طنجة بتنسيق مع فرقة الشرطة القضائية بمدينة القصر الكبير، صباح اليوم الأربعاء 26 يناير الجاري، من تحديد مكان تواجد قاصر يبلغ من العمر 13 سنة، والذي كان يشكل موضوع بحث لفائدة العائلة بعد التصريح باختفائه في ظروف مشكوك فيها بمدينة القصر الكبير.

وكانت مصالح الأمن الوطني قد تفاعلت، بجدية وسرعة كبيرة، مع بلاغ تقدمت به عائلة القاصر المتغيب مساء يوم الأحد المنصرم، مباشرة بعد مغادرته منزل أسرته بمدينة القصر الكبير في ظروف غامضة، حيث تم تعميم نشرة خاصة على الصعيد الوطني في حق المعني بالأمر، وذلك قبل أن تتمكن عناصر الشرطة بمدينة طنجة من العثور عليه بالشارع العام.

وسيتم تسليم القاصر المختفي لأفراد أسرته فور إتمام إجراءات البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك من أجل تحديد كافة ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد الخلفيات الحقيقية لهذا الاختفاء الذي تبين أنه كان طوعيا ولا يتضمن أية شبهة إجرامية.