Breaking News

محكمة الإستئناف بفاس تحيل رئيس جماعة بجهة فاس مكناس على الجنايات بسبب اشتباه تورطه في تهم ثقيلة

أفادت مصادر إعلامية متطابقة، أن الغرفة الجنحية بمحكمة الإستئناف بفاس قررت، أول أمس الإثنين، إحالة الرئيس السابق لجماعة “بني فراسن” إقليم تازة، والسائق الحالي لزوجته المتولية رئاسة الجماعة حاليًا، إلى غرفة الجنايات الإبتدائية لبدء محاكمتهما بتهمة “اختلاس وتبديد أموال عامة”.

و بحسب ذات المصادر، فقد كانت محكمة النقض أعلنت قبل أيام عن إبطال قرار عدم متابعة الرئيس السابق الغازي جطيو بعد طعن الوكيل العام للملك في هذا القرار.

و جاء هذا القرار بعد أن حقق قاضي التحقيق في شكاية تورط الغازي في تصرفات غير مسؤولة بميزانية الجماعة، حيث تبين أن قواعد المحاسبة العمومية لم تتم اتباعها في صرف الميزانية من قِبَل مصالح الجماعة، كما اتهم رئيس الجماعة بتورطه في استغلال جدادات دخول وخروج التوريدات إلى مستودع الجماعة، بالتواطؤ مع الموظفين العاملين بها.

وفقًا لنتائج البحث التمهيدي، خلال الفترة من 2012 إلى 2017، تم استنفاد مبلغ يقدر بحوالي 225,696.45 درهمًا في استهلاك الهواتف النقالة المستعملة من قبل بعض الموظفين، دون الإلتزام بالإجراءات المتبعة. حيث أن الجماعة تكبدت عجزًا كبيرًا في ميزانيتها خلال نفس الفترة بلغ مبلغه 2,827,797.18 درهم.

و تشمل هذه النفقات، بحسب ذات المصادر، مصاريف غير مبررة وباهظة تتعلق بقطع الغيار والإصلاحات والعجلات المطاطية وغيرها.

المصدر : فاس نيوز ميديا