كلب شرس يتهجّم على طفل بمونفلوري.. و ساكنة شارع موسكو تدق ناقوس الخطر بسبب استفحال ظاهرة الكلاب الضالة

فاس – أصبح انتشار الكلاب الضالة ببعض أحياء مدينة فاس، بشكل لافت للأنظار يقلق راحة ساكنة مونفلوري حي الزهور بفاس، بعدما احتلت هذه الحيوانات معظم الأماكن، مما يهدد حياة وسلامة الأطفال والكبار على حد سواء، خاصة أن غالبيتها حاملة لطفيليات وفيروسات سريعة الإنتقال قد تتسبب في انتشار أمراض جلدية وطفيلية والسل والسعار، فضلا عما تشكله من خطر يمكن أن ينتج عن مهاجمتها للأطفال وكبار السن.

و قال أحد ساكنة شارع موسكو بمونفلوري بفاس في تسجيل صوتي للجريدة، أن هذه الظاهرة تعاني منها الساكنة منذ وقت طويل، مشيرا إلى أن عدد الكلاب يتضاعف بشكل مثير، ما يزيد الظاهرة استفحالا وسوءا، بسبب غياب أي تدخل صارم وجدي للحد منها.

و أضاف ذات المُتحدث، أن كلب “شرس” من الكلاب الضالة، انقض على طفل صغير ليتم نقله على وجه السرعة للمستشفى، ليتلقى الإسعافات الأولية.

هذا و طالبت الساكنة المتضررة، الجهات المعنية للتدخل وإيجاد حل جدّي، لكبح تكاثر الكلاب الضالة في جوار منازلهم، التي تهدد سلامة وصحة المواطنين.

المصدر : فاس نيوز ميديا