مقدم الشرفا.. اجتاهدنا باش نخرجوا أروع نسخة لموسم مولاي ادريس وفاس بدات تحيا من جديد

انطلقت يومه الخميس 29 شتنبر 2022 بساحة باب بوجلود التاريخية بفاس، مراسيم الحفل التقليدي السنوي لتقديم الكسوة التي تسدل على قبر المولى إدريس الأزهر، مؤسس مدينة فاس.

يأتي ذلك بعد توقف دام لمدة سنتين، بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد.

و يعتبر حفل تقديم كسوة ضريح المولى إدريس الأزهر موعدا سنويا بالنسبة لساكنة فاس، لإحياء ذكرى باني المدينة.

وفيما يخص “الكسوة” فهي رداء موشح بآيات قرآنية ومطرز بخيط الذهب، يشكل حفل تقديمها انطلاق الاحتفالات الدينية والثقافية التي تستمر أسبوعا كاملا، احتفاء بذكرى دفين الضريح وثاني السلاطين الأدارسة.

و تولى المولى إدريس الأزهر، الذي ولد سنة 177 هـ،، الحكم خلفا لوالده المولى إدريس الأول دفين مدينة زرهون، في سن الـ 11، وأبان عن خصاله كرجل دولة كبير على مدى 25 عاما من الحكم، وقد بنى مدينة فاس عام 808 م 192 ه.

عن موقع: فاس نيوز