‘لي بغى الكراب كيبغيه بقلالشو أمولاي’ الكابرانات يمنعون الوفد الصحفي المغربي من الدخول إلى الأراضي الجزائرية

قال الموقع الإلكتروني للقناة التلفزية الوطنية الأولى أن السلطات الجزائرية لم تسمح للبعثة الإعلامية المغربية، التي ترافق الوفد الرياضي المغربي المشارك في النسخة 19 من ألعاب البحر الأبيض المتوسط، المزمع تنظيمها من 25 يونيو إلى 06 يوليوز 2022، بالدخول إلى التراب الجزائري.

وأضاف موقع الأولى أن البعثة الإعلامية المغربية إلى وهران، أمضت ليلة أمس الأربعاء بالمطار، في الوقت الذي أصيب أحد أفرادها التسعة بمشاكل صحية استدعت تدخلا طبيا، بالموازاة مع رفض السلطات المحلية دخولها، بداعي ضرورة توفرها، هي فقط، على إذن خاص من الجهات المنظمة.

وتحركت القنصلية المغربية على عدة مستويات، لغرض تسهيل دخول البعثة الإعلامية المغربية إلى التراب الجزائري، غير أن الجهة المنظمة لم تفتح الباب للتواصل، فيما لم تقدم السلطات مبررات مقبولة ومعقولة لرفض الدخول.

بالمقابل تناقلت العديد من المواقع الإلكترونية المحلية، محسوبة جميعها على النظام الحاكم، تناقلت صور وفيديوهات استقبال الرياضيين المغاربة بالترحيب والتصفيق والزغاريد، من لدن شباب وشابات يرتدون (جيليات) موحدة.

فكيف نرحب بالرياضيين ونرفض السماح للوفد الإعلامي المرافق القيام بعمله..

عن موقع: فاس نيوز