دورة استثنائية قد تدخل جماعة تيمحضيت بإقليم إفران موسوعة غينيس

انعقد صبيحة يوم 20 يوليوز 2022 على الساعة الحادية عشرة بقاعة الاجتماعات بمقر جماعة تيمحضيت اجتماع الدورة الاستثنائية برئاسة رئيسة المجلس الجماعي و بحضور عشر (10) أعضاء من أصل ثمانية عشرة (18) ، و كذا بحضور ممثل السلطة المحلية مرفوقا بعنصرين من القوات المساعدة . و ذلك للتداول في اربع نقط حاسمة و مصيرية بالنسبة للساكنة .
الغريب في الأمر أن هذه الدورة انعقدت في أقل من خمس دقائق (5) ، حيث تقابل أعضاء المعارضة مع أعضاء مكتب التسيير بالدرج المؤدي إلى قاعة الاجتماعات متبادلين التحية ظنا أن أشغال الدورة لم تبتدأ بعد ، إلا أنهم تفاجؤوا بأنها تمت بسرعة الضوء . و قد جاءت نقط جدول الاعمال كالآتي :
1- إعادة التداول في مشروع ميزانية التسيير لسنة 2022 .
2- المصادقة على اتفاقية شراكة بين الجماعة و المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب ( قطاع الماء ) قصد تزويد دوار مصرعب بالماء الشروب
3- انتخاب لجنة المرافق العامة و الخدمات
4- تعديل الميزانية .
و في هذا الصدد يتسائل أفراد فريق المعارضة عن سبب هذا الاستهتار و التلاعب بمصالح المواطنين ، هل هو ناتج عن ضعف أعضاء مكتب التسيير ؟!!! أم أنه ناتج عن خوفهم من تدخلات المعارضة التي مافتأت تكشف يوما عن يوم عن خروقات الأغلبية في التسيير ؟!!!
جدير بالذكر أن فريق المعارضة قد تقدم عن طريق مفوض قضائي بطعن قانونية الدورة ، و كذا بطلب لمحضر الاجتماع ، و اللذان قوبلا كالعادة برفض التسلم من طرف رئاسة المجلس ضاربة عرض الحائط التعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله لا سيما الواردة منها في الخطاب السامي الذي ألقاه جلالته يوم الجمعة 14 اكتوبر 2016 في افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الأولى من الولاية التشريعية العاشرة : ” … و من الغير المقبول أن لا تجيب الإدارة على شكايات و تساؤلات الناس و كأن المواطن لا يساوي شيئا ، أو أنه مجرد جزء بسيط من المنظر العام لفضاء الإدارة . فبدون المواطن لن تكون هناك إدارة . و من حقه أن يتلقى جوابا عن رسائله، و حلولا لمشاكله المعروضة عليها . و هي ملزمة بان تفسر الأشياء للناس و أن تبرر قراراتها التي يجب أن تتخد بناء على القانون”.

أوبجا/ تيمحضيت لفاس نيوز ميديا

عن موقع: فاس نيوز