وزير الخارجية الإسباني : مستحيل السيطرة على تدفقات الهجرة غير الشرعية بدون تعاون المغرب

المغرب – قال وزير الشؤون الخارجية والإتحاد الأوروبي والتعاون الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، اليوم الثلاثاء 28 يونيو 2022، أنه “بدون تعاون” المغرب ، سيكون من “المستحيل” السيطرة على تدفقات الهجرة غير الشرعية.

و شدد السيد الباريس في تصريح لإحدى المنابر الإعلامية على أنه “بدون تعاون قوات الأمن المغربية والعمل الممتاز لقوات الأمن الإسبانية، سيكون من المستحيل السيطرة على ظاهرة الهجرة غير الشرعية”.

و بحسب رئيس الدبلوماسية الإسبانية، “لا يمكن لأي دولة في العالم ، مهما كانت قوتها ، أن تواجه هذه الظاهرة بمفردها، ما نحتاج إلى القيام به هو زيادة تحسين وتقوية تعاوننا مع المغرب ومع بلدان المنشأ والعبور يجب أن تشارك أوروبا والمفوضية الأوروبية”.

و شدد المتحدث على أنه “يجب تعزيز التعاون بين أوروبا ودول المنشأ والعبور ، ويجب توفير الوسائل التكنولوجية لمنع تكرار مثل هذه الهجمات”.

أجي تعرف كيفاش المهاجرين غير النظامين تْهْجموا على مليلية .. إليكم عدد الوفيات و الإصابات في صفوف المقتحمين والسلطات العمومية (رسمي)

المغرب – عُلم أن مجموعة من المهاجرين غير القانونين من أصول إفريقية جنوب الصحراء، أقدموا أمس الجمعة 24 يونيو 2022، على اقتحام مليلية المغربية المحتلة، خلال محاولة تسلق السياج الحديدي بين مدينتي الناظور و مليلية.

و حسب المعطيات المتوفرة، فقد تدخلت السلطات المحلية لإجهاض عملية اقتحام مليلية التي عرفت استعمال مجموعة من أساليب العنف.

و أسفرت هذه العملية، عن تسجيل 140 إصابة في صفوف القوات بجروح متفاوتة الخطورة، و إصابة 76 من المقتحمين بينهم 13 إصابة بليغة، و مصرع 5 من بين المقتحمين، بسبب تدافعهم و سقوط البعض منهم من أعلى السياج.

و فور علمها بالحادث، انتقلوا فرق الوقاية المدنية إلى عين المكان، حيث تم نقل جميع المصابين، صوب مستشفى الحساني بالناظور والمركز الإستشفائي الجامعي بوجدة لتلقي الإسعافات والعلاجات اللازمة.

عملية اقتحام بمليلية : ارتفاع عدد الوفيات في صفوف المقتحمين من المهاجرين غير القانونيين الى 18 حالة (سلطات محلية)

أفادت مصادر محلية بإقليم الناظور أن 13 من المهاجرين غير القانونين الذين كانوا ضمن تعداد المصابين خلال عملية اقتحام مدينة مليلية، يومه الجمعة 24 يونيو 2022 ،لقوا مصرعهم مساء نفس اليوم، جراء مضاعفات الاصابات البليغة التي كانوا يعانون منها، لترتفع بذلك الحصيلة إلى 18 حالة وفاة بين صفوف المقتحمين.

ونفت نفس المصادر، بشكل قطعي، تسجيل أية حالة وفاة لدى أفراد القوات العمومية.