احتجاجات نقابية بسبب البطاقة المهنية بتازة ونقابة سائقي سيارة الأجرة تستنكر التضييق على العمل النقابي واستعمال السلطة (بيان)

أصدر الإتحاد المغربي للشغل – النقابة الوطنية لسائقي سيارات الأجرة بالجهة الشرقية وجهة فاس مكناس، بيان، آواخر الأسبوع الجاري، إثر توقيف رخصة السياقة  لسائق سيارة أجرة صغيرة بتازة، بعد أن أودعت المركبة بمصلحة حوادث السير ومكثت هناك ليلة كاملة بسبب عدم توفر السائق على البطاقة المهنية.

وسجل المكتب الجهوي للنقابة الوطنية لسائقي سيارات الأجرة مايلي :

1-  أن تفعيل البطاقة المهنية لن يكون ساري المفعول الا ابتداءا من فاتح يونيو 2022 بحسب مضمون مذكرة وزارة النقل واللوجيستيك والتي توصلت بها المصالح الامنية ومصالح الدرك الملكي.

2- يعتبر ان الطريقة التي اعتمدتها المصلحة المعنية بالزام المسؤول المدني عن المركبة بالتسجيل في احدى المعاهد المعتمدة للتكوين من اجل الحصول على البطاقة المهنية اجراءا مجانبا للصواب.

3- يدعو الى الكف عن التضييق على حرية العمل النقابي والى اعتماد المقاربة التشاركية في حل مجموعة من – الاشكالات.

4- يؤكد على ان الاستفزازات والشطط في استعمال السلطة لن يؤديا الا لمزيد من الاحتقان الاجتماعي وان السبيل .للحد منه هو ترسيخ نوع من الثقة المتبادلة على ارضية ثنائية الحق والواجب.

5- يهيب بمكاتبه النقابية الى ابداء كافة أشكال الدعم والمؤازرة لمهنيي مدينة تازة تجسيدا لمبدأ التضامن الذي يعد . ركيزة أساسية لمنظمتنا العقيدة الاتحاد المغربي للشغل.

ونظم عدد من سائقي سيارات الأجرة الصغيرة بتازة،  ليلة السبت – الأحد، وقفة احتجاجية، بسبب البطاقة المهنية.