جدل تقليص خارطة التكوين المهني يصل لقبة البرلمان

وجه النائب البرلماني ادريس مسكين عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب سؤالا كتابيا إلى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي حول تقليص خارطة التكوين المهني بجهة فاس مكناس، حيث أكد مسكين في سؤاله أنه في الوقت الذي مافتئ فيه جلالة الملك محمد السادس حفظه الله يحث على إعطاء التكوين المهني ما يستحقه من عناية بالنظر إلى إسهامه الفعال في النهوض بالتنمية الاقتصادية وخلق فرص الشغل ببلادنا، والذي استجابت له الحكومة الحالية من خلال توسيع العرض التكويني ووضعها مخطط للتسريع الصناعي، ستسفيد منه أغلب الجهات، ومنها جهة فاس مكناس، وذلك من خلال إحداث القطب المندمج بمنطقة عين الشكاك بإقليم صفرو على مساحة 800 هكتار، تفاجئ المديرية الجهوية للتكوين المهني بجهة فاس مكناس الطلبة وأسرهم بإقدامها على تقليص خارطة التكوين من خلال حذف مجموعة من الشعب والأقسام في معظم المؤسسات التابعة لها برسم السنة التكوينية 2020-2021! مما خلف استياءا عارما وتنديدا شديدا من قبل المعنيين والمتتبعين وجمعيات المجتمع المدني.

هذا وساءل ادريس مسكين السيد الوزير سعيد أمزازي عن التدابير الاستعجالية التي يعتزم القيام بها من أجل العمل على العدول على قرار المديرية الجهوية للتكوين بجهة فاس مكناس ، والقاضي بتقليص خارطة التكوين في معظم المؤسسات التابعة لها.
جدير بالذكر أن قرار تقليص خارطة التكوين المهني كان محط سخط عارم من طرف هيئات جمعوية وشبابية وسياسية عبرت عن استيائها من خلال عدة بيانات ومراسلات وطالبت السيد سعيد أمزازي بالتدخل لإعادة الأمور إلى نصابها.