الوالي زنيبر يوافق على حملة تحسيسية لم تحترم أدنى شروط التدابير الإحترازية من تفشي كورونا

استتغرب عدد كبير من تجار منطقة الزهور بفاس استمرار السلطات في تشديد الخناق عليهم ، بداعي حالة الطوارئ الصحية المرتبطة بكورونا، في الوقت الذي تتسبب السلطات ذاتها في خرق التدابير الوقائية من الوباء، كما وقع قبل دقائق أثناء الحملة التحسيسية التي تمت بموافقة مباشرة من “زنيبر” والي الجهة، عامل عمالة فاس.

الحملة التحسيسة التي وافق عليها زنيبر، والتي لا تزال مستمرة بمنطقة الزهور بفاس، لا تستجيب لأدنى المعايير الإحترازية من تفشي وباء كورونان حيث لوحظ تجمهر العديد من المواطنين الذين يسيرون في ركب السلطات، و الفنانين المشاركين في الحملة المفروض أن تكون تحسيسية، إلا أنها كانت عاملا للجذب ولتجمهر عدد لا يستهان به من المارة، و من الفضوليين.

وأدناه فيديو غني عن التعليق من عين المكان ..