باش يجي واحد مشرمل مقرقب ويقتل شاب طيب وخلوق خدام على راسوا راه المجتمع في خطر والسبب القرقوبي

تحصلت جريدة فاس نيوز ميديا على تفاصيل جديدة بخصوص جيمة القتل البشعة التي اهتزت عليها الجنانات قبل منتصف ليلة أمس الخميس، و راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر، كان يدعى قيد حياته “عبد الغني معروف”، على يد شخص تقول المعطيات الأولية والشهود أنه كان تحت تأثير المخدرات القوية (القرقوبي) ومخمورا، ويحمل سكينا من حجم كبير يهدد بها المارة، وحين مر بجانبه الضحية طعنه غدرا دون سابق إنذار.

هذا وبالإضافة إلى المرحوم “عبد الغني” الضحية الأول الذي فارق الحياة، قام المشتبه فيه بالإعتداء أيضا بواسطة السلاح الأبيض على شخص آخر يدعى “ياسر”، متسببا له في جروح بليغة، استوجبت نقله على وجه السرعة إلى المستعجلات، حيث تلقى الإسعافات الأولية ونجى من الموت بأعجوبة.

وبخصوص الراحل، صرح صديق حميم له أنه كان يبلغ واحدا وعشرين عاما من العمر، ينحدر من منطقة بوعروس نواحي تيسة، وكان يشتغل في قيسارية بباب الخوخة بفاس، ومعروف لدى أصدقائه بطيبته وبدماثة أخلاقه، و دفن قبل مغرب يومه الجمعة. 

إلى ذلك تمكنت العناصر الأمنية المختصة بفاس من إيقاف المشتبه به، و جرى إخضاعه لدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.