Breaking News

ما يليق غير القرطاس.. جايب كلبو وهاجم على السيدة للدار.. ورصاص الشرطة ينهي المغامرة

اضطر مفتش شرطة يعمل بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة سيدي قاسم لاستخدام سلاحه الوظيفي بشكل احترازي، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد 11 دجنبر الجاري، وذلك خلال تدخل أمني لتحييد الخطر الصادر عن شخص من ذوي السوابق القضائية، يبلغ من العمر 27 سنة، كان في حالة اندفاع قوية وعرض أمن المواطنين وسلامة عناصر الشرطة الجسدية لاعتداء خطير بواسطة السلاح الأبيض وتحريض كلب من فصيلة خطيرة.
وحسب المعلومات الأولية للبحث، فقد تدخلت دورية الشرطة لتوقيف المشتبه فيه الذي كان متلبسا بالهجوم على مسكن وتعريض صاحبته لاعتداء خطير بواسطة السلاح الأبيض وتحريض كلب من فصيلة شرسة، غير أنه واجه عناصر الشرطة بدورهم بمقاومة عنيفة، الأمر الذي اضطر مفتش الشرطة لاستخدام سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصتين أصابتا الكلب المستعمل في الاعتداء.
وقد مكن هذا الاستخدام الاضطراري للسلاح الوظيفي من صد مقاومة المشتبه فيه وتحييد الخطر الصادر عنه وتوقيفه، وحجز السلاح الأبيض المستعمل من طرفه، فضلا عن تحييد الكلب الذي تم تحريضه ووضعه رهن إشارة المصالح البلدية المختصة.
وقد تم الاحتفاظ بمرتكب هذه الأفعال الإجرامية تحت تدبير الحراسة النظرية على ذمة البحث القضائي الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية بمدينة سيدي قاسم تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه.

عن موقع: فاس نيوز