وتحركت لاراديف وردمت حفرة كانت تشكل خطرا على المارة والتلامذة بأولاد الطيب

علم لدينا أن لاراديف قامت بردم الحفرة التي كانت محاذية لإحدى المدارس بجماعة أولاد الطيب بفاس.

جاء ذلك بعد نشرنا المقال التالي في الموضوع، مرفوقا بعريضة موقعة من المتضررين..

من مراسلاتكم.. بدون تصرف:

تفضلت شركة RADEEF FES والشركة المكلفة بإنجاز تجزئة العمران بوضع حفرة في الطريق المؤدية إلى إعدادية معاذ بن جبل بأولاد الطيب عمقها أكثر من 3 أمتار وعرضها كذلك، كمساهمة منها في تعميق الصعوبات التي يواجهها مرتفقو المؤسسة من تلاميذ ( أكثر من 1600 تلميذ وتلميذة) وأساتذة وأسر وسيارات النقل المدرسي وتعريضهم لخطر محدق يتربص بالجميع، في غياب تام للمسؤولين، وفي استهتار كامل بالمسؤولية، وفي استهانة كاملة بكل المخاطر المتوقعة، وفي تجاوز مطلق لدفتر تحملات أي ورش مشابه، بل لم تكلف نفسها عناء توفير أي مسلك آمن، ولا عناء وضع سقف زمني لإنهاء الأشغال. فقد اكتفت بمراكمة الأتربة في وسط الطريق منذ أكثر من 15 يوما، وتركت الجميع في حيرة…
اللهم إن هذا منكر.