Breaking News

الأمور خرجات على السيطرة فبروكسيل والشرطة تستعمل لاكريموجين والقوة المفرطة لتفريق المئات من المحتفلين بالفوز المغربي

حسب مصادر للجريدة من الديار البلجيكية، فقد تحولت مقاربة الأمن البلجيكي من مجرد السيطرة على (الشغب) إلى مقاربة عنصرية تجاه المغاربة المحتفلين بفوز المنتخب المغربي لكرة القدم على نظيره البلجيكي، حتى أن الشرطة البلجيكية لم تتردد في استعمال القوة المفرطة بدوافع عنصرية.

وتمكن المنتخب المغربي لكرة القدم يومه السبت من تحقيق الفوز المستحق بجدارة، على نظيره البلجيكي، بهدفين نظيفين، سجلهما اللاعبان البديلان صابيري في الدقيقة 74، وأبو خلال في الوقت بدل الضائع، مما يثبت حسن اختيارات الناخب الوطني ‘وليد الركراكي’.

وأصبح المنتخب المغربي يتصدر مجموعته مؤقتا برصيد 4 نقاط وتجمد رصيد بلجيكا  في 3 نقاط.

وجاء تشكيل المغرب، كالتالي:

منير المحمدي – أشرف حكيمي – نصير المزراوي – سفيان أمرابط  – نايف أكرد – غانم سايس – حكيم زياش – عز الدين أوناحي – سليم أملاح – سفيان بوفال – يوسف النصيري.

في المقابل، جاء تشكيل بلجيكا كالتالي:

“تيبو كورتوا- توبي ألدرفيلد- يان فيرتونخين- توماس مونييه- ثورجان هازارد- أكسيل فيتسل- أونانا- تيموثي كاستانيي- إيدين هازارد- ميتشي باتشواي- كيفن دي بروين”.

عن موقع: فاس نيوز