Breaking News

المصالح الأمنية توقف أحد أنصار تنظيم “داعش” بسلا الجديدة كان يخطط لتفجيرات داخل المملكة

أوقف المكتب المركزي للتحقيقات القضائية التابع للمديرية العامة للأمن الوطني ، يوم 17 نوفمبر 2022 ، أحد مؤيدي تنظيم داعش الإرهابي ، بمنطقة سلا الجديدة ، بتهمة انتمائه لتنظيم “ داعش ” الإرهابي، والتحضير لمشروع إرهابي يهدف إلى تقويض النظام العام.

هذا المعتقل السابق في قضايا الإرهاب ، البالغ من العمر 22 عامًا ، والذي تم تحديد هويته وكشف تفاصيل مشروعه الإرهابي ، تم اعتقاله بناءً على أبحاث وتحقيقات أجرتها مصالح المديرية العامة ، اليوم الاثنين.

وأدت عمليات البحث التي أجريت في سياق هذه القضية إلى ضبط معدات إلكترونية ورسم تخطيطي لتنفيذ عمليات إرهابية ، إضافة إلى مخطوطات ذات محتوى متطرف ، بحسب المصدر نفسه.

وبحسب المعطيات الأولية للتحقيق ، فإن المتهم استأنف نشاطه المتطرف مؤخرًا وبدأ في البحث عن مواد أولية تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة من أجل تنفيذ خطته الإرهابية ضد منشآت حيوية.

وضع المتطرف الموقوف على ذمة التحقيق القضائي الجاري تحت إشراف النيابة العامة المكلفة بقضايا الإرهاب ، بهدف الكشف عن جميع الأنشطة المتطرفة التي اتهم بارتكابها ، للوقوف على الصلات المحتملة له بالمنظمات الإرهابية في المغرب والخارج وتحديد تفاصيل المشروع الإرهابي الذي كان يجهز لتنفيذه على التراب المغربي.

تشهد هذه العملية الأمنية ، مرة أخرى ، على أهمية وفعالية العمليات الوقائية الهادفة إلى تحييد تهديدات الخطر الإرهابي الذي يلوح في أفق المغرب ، لا سيما في سياق اتسم بمحاولات متعددة من قبل المنظمات الإرهابية الدولية وفروعها الإقليمية الهادفة إلى المساس بأمن المملكة وسلامة مواطنيها.

عن موقع: فاس نيوز