التنسيق النقابي للدكاترة الموظفين بالمغرب يعلن عن إضراب وطني مرفوقا باعتصام أمام مقر وزارة إصلاح الإدارة والانتقال الرقمي

التنسيق النقابي للدكاترة الموظفين بالمغرب يعلن عن إضراب وطني يومي الثلاثاء و الأربعاء 29 و 30 نونبر 2022 ، مرفوقا باعتصام أمام مقر وزارة إصلاح الإدارة و الانتقال الرقمي، يوم الأربعاء 30 نونبر على الساعة 11 صباحا، وذلك بسبب تماطل الحكومة في إيجاد حل عاجل لملف الدكاترة الموظفين.
في إطار التنسيق النقابي الرباعي، واصلت الهيئات الأربع، الاتحاد العام الوطني لدكاترة المغرب و الاتحاد المغربي للشغل و الاتحاد العام للشغالين بالمغرب و المنظمة الديمقراطية للشغل، اجتماعها المفتوح يوم الأربعاء 16 نونبر 2022 ، من أجل صياغة تصور موحد إزاء وضعية الدكاترة الموظفين في مختلف المؤسسات الحكومية، في أفق إيجاد حل عاجل ينصف الدكاترة الموظفين. وقد عرف الاجتماع نقاشا جادا ومسؤولا وخلص إلى المخرجات التالية:
يسجـــل التنسيق النقابي تغييب ملف الدكاترة الموظفين، في جميع المؤسسات الحكومية ( الإدارات العمومية و المؤسسات العمومية و الجماعات الترابية )، عن مخرجات الحوار الاجتماعي، ويعتبر ذلك تملصا واضحا للحكومة من تقدير و استثمار مؤهلات الدكاترة لصالح الوطن، وتكريسا للسياسات الفاشلة للحكومات السابقة، وأن الحكومة لا تعطي أي اهتمام أو تشجيع للرأس المال البشري من موظفي الدولة المغربية.
يشجـــب التنسيق النقابي ويدين تعاطي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي و الابتكار مع ملف الدكاترة الموظفين، ويستنكر ما قام به وزير التعليم العالي و البحث العلمي و الابتكار عبد اللطيف الميراوي، وهو حرمان الدكاترة من 700 منصب مقرر في ميزانية 2022، وذلك فيه اعتداء على حقوق الدكاترة الموظفين، بحرمانهم من هذه المناصب المخولة لتسوية وضعيتهم، وهذا يكرس استمرار الاحتقان، وأننا عازمون على سلك جميع الطرق لاسترجاع حقوق الدكاترة، بما في ذلك مراسلة المجلس الوطني لحقوق الإنسان ومراسلة الديوان الملكي .
مطالبــة رئيس الحكومة عزيز أخنوش بإصدار قانون تتم على إثره تسوية وضعية الدكاترة الموظفين، وذلك عبر دمج هؤلاء الدكاترة في هيئة الأساتذة الباحثين، أو إصدار هيئة الدكاترة في مختلف القطاعات الوزارية و المؤسسات العمومية.
وأمام هذا الوضع الشاذ، يعلن التنسيق النقابي عن إضراب وطني في جميع المؤسسات الحكومية يومي الثلاثاء و الأربعاء 29 و30 نونبر 2022، مع إنزال وطني يوم الأربعاء30 نونبر أمام وزارة إصلاح الإدارة و الانتقال الرقمي ابتداء من الساعة 11 صباحا، ويؤكد جاهزيته للدفاع عن حقوق الدكاترة الموظفين، بشتى الوسائل الممكنة، ويدعو كل الدكاترة في جميع القطاعات لخوض هذا الإضراب الوطني، مع الاستعداد لكل الأشكال النضالية المشروعة المقبلة.

عن موقع: فاس نيوز