حريق أمس بالحي الجامعي بوجدة يودي بحياة طالبين

أودت النار التي اشتعلت بالأمس بأحد أجنحة الحي الجامعي بوجدة بحياة طالبين شابين.

وفي اعزيته، كتب وزير القطاع عبد اللطيف ميراوي:

تلقيت ببالغ الأسى وعميق التأثر نبأ وفاة المشمولين بعفو الله، المرحومين حسام بودهان، طالب بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، وحمزة كمبري، طالب بكلية الآداب والعلوم الإنسانية التابعتين لجامعة محمد الأول –وجدة. وذلك على خلفية الأحداث الأليمة التي خلفها نشوب حريق في أحد أجنحة الحي الجامعي بوجدة.

وأمام هذا المصاب الجلل، أتقدم أصالة عن نفسي ونيابة عن كل مكونات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، بأحر التعازي وأصدق عبارات المواساة إلى أسرتي وعائلتي وزملاء الفقيدين، راجيا المولى عز وجل أن يلهمهم جميعا جميل الصبر وحسن السلوان، وأن يتغمد الفقيدين بواسع رحمته ويسكنهما فسيح جنانه، مع الصديقين والشهداء والنبيئين، وحسن أولئك رفيقا. إنه مجيب الدعوات.
وإنا لله وإنا إليه راجعون.

عن موقع: فاس نيوز