ضاباطين مغربيين للدرك الملكي في ضيافة الحرس المدني الإسباني في مهمة خاصة

في إشارة إلى التقارب بين المملكتين الإسبانية والمغربية، يستقبل الحرس المدني في ألميريا ضابطين من الدرك الملكي المغربي، يقومان بمهام بالجارة الشمالية للممكلة، في إطار التنسيق الأمني بين القوات العمومية في البلدين.

وكانت المياه قد عادت إلى مجاريها بين المغرب وإسبانيا، عقب الإقرار الضمني للأخيرة بمغربية الصحراء، ودعمها وحدة الأراضي المغربية.

عن موقع: فاس نيوز