قيس سعيد في ورطة مع المغرب .. و حزب الحركة الشعبية يُدين و يستنكر المغامرة الشنيعة اللِّي ضْرْبَاتْ صميم علاقات الصداقة التاريخيـة

المغرب – أصدر حزب الحركة الشعبية، مؤخرا، بيان أدان فيه الخطوة “الخطيرة” التي أقدم عليها الرئيسُ التونسي، باستقباله للرئيس المزعوم للجمهورية الوهمية.

إليكم نص البيان كما توصلت به الجريدة :

في خطوة خطيرة غير محسوبة العواقب أقـدم الـرئيس التونسي على استقبال زعيم الكيان الانفصالي ، وعلـى أثـر هـذا السلوك السياسوي المـارق والأرعـن فـإن حـزب الحركة الشعبية يؤكد ما يلي :

أولا : يعبـر الحـزب عن استنكاره الشديد وإدانتـه لـهـذا الفعـل العـدائي الصـادر عـن الـرئيس التونسي والذي يضـرب فـي الصميم علاقات الصداقة التاريخيـة التـي ظـلـت تجمع بين المملكة المغربيـة وتـونس الشقيقة، مؤكدا أن الرئيس التونسي بهذه المغامرة الشنيعة حشـر نفسـه فـي زاويـة خـصـوم المملكة المغربيـة التـي لـم تـدخـر يـومـا جـهـذا للدفاع عـن مصـالح الشعب التونسـي وأمنه واستقراره ، وانجـر لحسابات ضيقة إلـى إملاءات بعـض الأطـراف المعاديـة لبلادنا، مساهما بهذا السلوك الخـارق لكـل الأعراف والمواقف الثابثـة التـي ظل رؤسـاء تـونـس يجسدونها اتجـاه الوحـدة الترابيـة للمملكـة المغربيـة فـي حـشـر بـلاده فـي زمـرة داعمي الإنفصال والإرهاب فـي المنطقة المغاربيـة والتـي ستظل فيهـا المملكة المغربيـة رقمـا صـعبا فـي كـل المـعـادلات الجيواستراتيجية رغـم حـقـد الحـاقـدين ومكـر الماكرين.

ثانيا : يؤكـد الحـزب تفاعلـه الإيجـابـي مـع كـل الخطوات الدبلوماسية وكـل القرارات التي تتخـدها بلادنا إتجاه النظـام التونسي جـراء هـذا الفعل الشنيع ، ويدعو مختلف الأحزاب السياسية وكـل القـوى الحيـة بتونس الشقيقة إلى الكشف عن مواقفهـا مـن هـذا المنزلق الخطيـر الذي أدخل فيه قيس سعيد بلاده .

ثالثا : يجـدد الحـزب انخراطـه المطلـق فـي الرؤية الاستراتيجية التي حـدد جلالـة المـلـك مـحـمـد السادس نصره الله معالمهـا فـي خـطـابـه التـاريخي بمناسبة الذكرى التاسعة والستين لثـورة الملك والشـعب والـدي أكـد فيـه جلالتـه بـكـل حـزم ووضوح أن مغربية الصحراء هي النظـارة التي ينظـر بـهـا المغرب إلى محيطـه ويـزن بـهـا علاقاتـه وشـركاته والتـي لا مكـان فيـهـا لأصحاب المواقـف المزدوجـة والمستثمرة في الغموض.

رابعـا : يؤكـد حـزب الحركة الشعبية أن المغـرب الفخـور بملكـه وبثوابتـه وبالاجمـاع المنقطع النظيـر حـول مغربيـة صـحرائه والمعتز بجبهته الداخليـة المتراصة والمتماسكة ،التـي هـي سـد منيع وصخرة صلبة تنكسـر عليهـا كـل مكـانـد الخصوم، لن يخضع أبـدا لمساومات وابتزازات أيـا كـان ، ولن تزعزع مواقفه الحاسمة كـل المناورات الإعلاميـة التضليلية المسخرة القائمـة علـى الفبركـة والسـاعية، فاشلة، إلى تسـويق الأباطيـل والافتـرءات علـى رمـوز البلاد ومقدساته وفـي صـدارتها جلالة الملك محمـد السادس نصره الله وأيـده . كمـا يؤكـد الحـزب أن المغرب الأمـن والمستقر مجنـد علـى الـدوام وراء عاهلـه المـفـدى للتصـدي لكـل المنـاورات والاستفزازات أيـا كـان مصدرها فـي وفـاء دائم لرباط البيعـة المقـدس ولروح قسم المسيرة الخضراء الخالد.

المصدر : فاس نيوز ميديا