عملية مرحبا 2022 – يهم المغاربة المقيمين في الخارج .. ناصر بوريطة حدد ليكم الإجراءات لي دارت الحكومة لاستقبالكم في أحسن الظروف

المغرب – عقدت الحكومة، يومه الخميس 23 من ذي القعدة 1443، الموافق لـ 23 يونيو 2022، مجلسها الأسبوعي برئاسة عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، خصص لتقديم عرضين قطاعيين أحدهما حول المعطيات والتدابير المتعلقة بعملية عبور “مرحبا 2022″، والآخر في شأن برنامج التحضير لعيد الأضحى، وللتداول في عدد من مشاريع النصوص القانونية، وللاطلاع على اتفاقية دولية، ومقترحات تَعْيِينٍ في منَاصِبَ عليا طبقا للفصل 92 من الدستور.

في بداية أشغال المجلس، تتبع مجلس الحكومة عرضا حول المعطيات والتدابير المتعلقة بعملية عبور “مرحبا 2022 “، قدمه السيد ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.

وفي هذا الصدد، أبرز وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج أن نسخة 2022 من عملية “مرحبا” لاستقبال مغاربة العالم انطلقت منذ 5 يونيو، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وبمتابعة مباشرة من جلالته. وتضطلع مؤسسة محمد الخامس للتضامن، بتعليمات ملكية سامية، بدور أساسي في العملية، بتنسيق مع باقي المتدخلين. وفي السياق ذاته، أوضح العرض أن الأرقام الأولية تؤكد عودة المغاربة المقيمين في الخارج بأعداد متزايدة، بعد سنتين من الجائحة. ولاستقبال الوافدين في أحسن الظروف، تم اتخاذ جملة من الإجراءات ترتكز على خمسة (5) محاور أساسية، تهم ضمان انسيابية حركة التنقل، ووضع بنيات تحتية خدماتية، وتوفير شروط السلامة والأمن، والتواصل والمواكبة الإدارية، فضلا عن المصاحبة القنصلية.