مسيكين/ ولد الفشوش مول اللامبورغيني كان غادي سالت لإسبانيا ورجال الحموشي بالمرصاد

قالت مصادر إعلامية متطابقة أن المصالح الأمنية بميناء طنجة المدينة، أوقفت مؤخرا سائق سيارة الـ “لامبورغيني”، الذي تسبب في حادثة سير بمدينة المضيق نهاية الأسبوع الفائت ، وفر من عين المكان تاركا سيارته الفارهة.

وكان المعني بالأمر بصدد مغادرة التراب الوطني باتجاه إسبانيا، حين أقدم أمن الميناء على توقيفه، بناء على مذكرة بحث وطنية صادرة في حقه، على خلفية الحادثة التي تورط فيها.

وتشير المعطيات التي كشفت عنها المصادر ، أن الموقوف هو نجل ملياردير ينحدر من مدينة الدار البيضاء، وكان قد اصطدم بسيارة أجرة كبيرة وسط المضيق متسببا في انقلابها وإصابة ثلاثة من ركابها، بسبب السرعة الجنونية التي كان يقود بها سيارته. وقد حاولت عائلته التغطية على الجريمة عبر تقديم شخص ادعى أنه هو من كان يقود السيارة، وهي الحيلة لم تنطل أبدا على المحققين، خصوصا بعد الإستماع إلى إفادات عدد من الشهود الذين تمكنوا من التعرف على هوية السائق الحقيقي للسيارة.

وتبعا لذلك، أصدرت المصالح المختصة مذكرة بحث وطنية في حق المتورط الحقيقي في الحادثة المذكورة، وهو ما أسفر عن توقيفه أثناء استعداده لمغادرة التراب الوطني.

عن موقع: فاس نيوز