هاذي هي السائحة الكاورية لي قتلاتها الكلاب الضالة فالمغرب وها شنو قالوا الزملاء ديالها

متأثرة بإصاباتها جراء عضات مجموعة من الكلاب الضالة، نهار الثلاثاء المنصرم بجماعة العركوب، توفيت سائحة أجنبية من جنسية فرنسية، تبلغ من العمر 44 عاما.

وكانت المواطنة الفرنسية قد جاءت في زيارة سياحية لمدينة الداخلة، ونزلت بأحد الفنادق بجماعة العركَوب.

الراحلة كانت قيد حياتها تدعى ‘صوفي حمادة’ وهي بروفيسور متخصصة في التخدير والانعاش بالمستشفى الأوروبي ‘جورج بومبيدو’.

إلى ذلك نعى زملاء البروفيسور ‘حمادة’ الراحلة وعبروا عن بالغ حزنهم لوفاتها، وقالو انها كانت طبيبة واستاذة رائعة وكانت نابغة في مجالها.

يشار إلى أن الكلاب الضالة أصبحت تشكل ظاهرة بالعديد من التجمعات السكنية بالمدن المغربية، وأصبح إيجاد حل لها ضرورة ملحة، خصوصا مع دورية لوزارة الداخلية شددت على عدم قتل الحيوانات الضالة بأي طريقة كانت.

عن موقع: فاس نيوز