المغرب يُحارب الفساد و المُفسدين .. توقيف منتخبين عن الأحرار و الحزب الدستوري الحر بسبب تضارب مصالحهم الخاصة مع المصلحة العامة

المغرب – علمت الجريدة، من مصادر إعلامية، مطلع الأسبوع الجاري، أن عامل إقليم اليوسفية أصدر قراراً يقضي بتوقيف 7 مستشارين بجماعة إيغود ينتمون للأغلبية و المعارضة، (توقيف) عن ممارسة مهاهم الإنتدابية.

و في ذات السياق، قام مسؤول محلي عن استفسار المستشارين سالف ذكرهم، حول متاجر و مساكن في ملكية الجماعة يَكْتَرُونَهَا، طالبا منهم توضيحات كتابية حول نوع العلاقة التعاقدية التي تجمعهم بالجماعة التي ينتدبون بها كمستشارين.

و أحال ذات المسؤول المحلي ملفات المستشارين الموقوفين عن ممارسة مهامهم الإنتدابية، على المحكمة الإدارية بمراكش للنظر في عزلهم.

و يأتي ذلك، بحسب نفس المصادر الإعلامية، بعد أن أثبتت التحريات ربطهم مصالح خاصة مع الجماعة الترابية التي ينتمون لمجلسها.

و من جهة أخرى، أصدر عامل إقليم آسفي، قراراً يقضي بتوقيف عضوين من جماعة حرارة القروية أحدهما ينتمي لحزب الأحرار و الآخر ينتمي للحزب الدستوري الحر، عن ممارسة مهاهم الإنتدابية.

و أكدت ذات المصادر، على أنه تم إحالتهما على المحكمة الإدارية بمراكش، للنظر في عزلهم، بعد أن أثبتت التحريات أن أقارب لهما استفادوا من محلات تجارية في ملكية الجماعة.

يشار إلى أن وزير الداخلية عبد الواحد الفتيت، قد عمم في وقت سابق على ولاة وعمال المملكة، دورية تنص على : “منع كل عضو من أعضاء مجالس الجماعات الترابية أن تربطه مصالح خاصة، بصفة شخصية أو بصفته مساهما أو وكيلا عن غيره، مع الجماعة التي هو عضو فيها أو مع هيئاتها، مع ترتيب الآثار القانونية التي تنص على عزل المستشار من مهامه الانتدابية حسب ما تقتضيه وضعيته”.

المصدر : فاس نيوز ميديا