المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE يُدين الإنتهاكات و التعسفات و يُندّد بأساليب التهديد و الترهيب المُوجهة له

المغرب – أعلن المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE (التوجه الديمقراطي)، مطلع الأسبوع الجاري، تضامنه مع المكتب المحلي للنقابة الوطنية للعاملين بالتعليم العالي بالمركز الوطني للبحث العلمي والتقني بالرباط CNRST.

و ندد المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم، بالهجوم الخطير للإدارة على الرفيق ناصري كبير عضو المكتب الوطني للجامعة FNE والكاتب العام للنقابة الوطنية للعاملين بالتعليم العالي SNTES.

و قال المكتب في ذات الوثيقة، أن المركز الوطني للبحث العلمي والتقني بالرباط يعيش على واقع الإحتقان والتوتر، فمنذ تولي المديرة الحالية منصب المسؤولية وتسيير المركز، وهي تمارس كل أشكال التضييق والتعسف والمنع والتمييز ضد النقابة الوطنية للعاملين بالتعليم العالي التابعة للجامعة الوطنية للتعليم FNE، واستهداف مناضليها ومناضلاتها من خلال ممارسات وأساليب تفوح منها أعتى أشكال الكراهية والحقد والانتقام والتهديد والترهيب، على حدّ قولهم.

و اتهم المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم، المديرة بممارسة أسلوب “المماطلة والتسويف” وعدم تلبية مطالب موظفات وموظفي المركز، ولم تف بالتزاماتها بخصوص ما تم الإتفاق حوله في مجموعة من الحوارات، وعملت على التمييز في التعيين بمناصب المسؤولية والتماطل في الإعلان عن باقي المناصب الشاغرة، والتمييز كذلك في توزيع التعويضات، بحسب ذات الوثيقة.

فإن المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE:

  1. يدين الانتهاكات والتعسفات ويندد بكل أساليب التهديد والترهيب الموجهة ضد مناضلي ومناضلات المكتب المحلي للنقابة الوطنية للعاملين بالتعليم العالي SNTES بالمركز الوطني للبحث العلمي والتقني بالرباطCNRST في إطار الجامعة الوطنية للتعليم FNE، ويعتبرها مسا خطيرا بالعمل النقابي.
  2. يعلن عن تضامنه المطلق مع مناضلينا ومناضلاتنا واستعداده الكامل للدفاع عن كرامتهم/هن وعن مطالبهم العادلة والمشروعة وعلى احترام الحريات النقابية بالمركز الوطني للبحث العلمي والتقني.
  3. يحمل إدارة المركز المسؤولية الكاملة لتداعيات هذا الاحتقان، ويدعو الوزارة الوصية إلى التَّفاعل الإيجابي مع الشكايات المتكررة بخصوص وضعية المركز وتَحمل المسؤولية لإنصاف موظفيه وموظفاته وحمايتهم/هن من تعسفات وانتهاكات الإدارة.
  4. يدعو مديرة المركز إلى احترام الحريات النقابية والكف عن عدائها المجاني للعمل النقابي ولنقابتنا وعن أسلوب الترهيب والتهديد والتخويف الموجه ضد منخرطينا ومنخرطاتنا، كما يدعوها إلى إنصافهم/هن من خلال تمكينهم/هن من حقوقهم/هن، وضمنها الحق في المنح النصف شهرية.
  5. يدعو إلى التوقيف الفوري لكل الشكايات الكيدية ضد عضو المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE وهو في نفس الوقت الكاتب العام للنقابة الوطنية للعاملين بالتعليم العالي والمسؤولات النقابيات بالمركز، وإلى الكف عن العداء الموجه ضد نقابتنا لثنيها عن النضال وخوض الاحتجاج من أجل الكرامة والحقوق والمطالب المشروعة.
  6. يؤكد استعداد الجامعة الوطنية للتعليم FNE للدعم الكامل وللانخراط في كل الأشكال الاحتجاجية التصعيدية التي ستعلن عنها النقابة الوطنية للعاملين بالتعليم العالي، في حالة عدم الاستجابة لمطالبها واحترام الحريات النقابية وكرامة الموظفين والموظفات.

ملاحظة : لم تتمكن الجريدة التأكد من صحّة المعطيات المذكورة أعلاه من مصادر مستقلة .. و يبقى باب الجريدة مفتوح لأي رد أو توضيح على الرقم التالي : 0607338899

المصدر : فاس نيوز ميديا