(جر/ يمة ليلية) باش ت.ق.ل شيباني بدم بارد وتخصر خليقة الله وتمشي تضربها بسكرة.. انت ماشي إنسان..

ذكرت مصادر محلية من تارودانت أن أحد الدوارير بجماعة أيت مخلوف اهتز ليلة أمس الأحد 26 يونيو الجاري على خبر جريمة قتل بشعة راح ضحيتها ستيني كان يرعى الغنم داخل إحدى الضيعات الفلاحية.

وتمكنت العناصر الدركية بالمركز القضائي بتارودانت من فك لغز هذه الجريمة في وقت قياسي، وحجزت أداة الجريمة.

وكان المسؤول عن الضيعة الفلاحية قد وجد الضحية جثة هامدة، فبادر بربط الإتصال بمصالح الدرك الملكي التي حلت بعين المكان، فعاينت الجثة التي تعرضت للضرب المبرح، ما تسبب في تشويه معالم وجه الهالك.

وأوضحت مصادر الجريدة أن التحقيقات كشفت ضلوع حارس الضيعة في الجريمة، بدافع السرقة، فبعدما تحصل على مال الضحية، قصد مباشرة إحدى الحانات حيث احتسى الخمرة حتى الثمالة، ليعود للضيعة حيث تم توقيفه ليعترف بالجريمة بعد إخضاعه للتحقيق.

هذا، وتم إخضاع الموقوف لتدبير الحراسة النظرية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، رهن إشارة البحث.

عن موقع: فاس نيوز