المصالح الشرطية بالمغرب توقف 573 شخصًا على مستوى المملكة بينهم 468 تلميذا (ة) مشتبهًا ارتكابهم أعمال غش

أدت العمليات الأمنية التي نفذتها أجهزة المديرية العامة للأمن الوطني لمكافحة الغش خلال امتحانات البكالوريا الإقليمية والوطنية الموحدة للعام الدراسي 2021-2022 ، إلى توقيف 573 شخصًا على مستوى المملكة، بينهم 468 مشتبهًا ارتكاب أعمال غش.

بالنسبة لبقية الموقوفين ، يشتبه في تورطهم في قضايا تتعلق بحيازة وتسويق أجهزة رقمية وأدوات مستخدمة في الغش ونشر محتوى رقمي متعلق بهذا الموضوع على الإنترنت ، بحسب بيان صحفي صدر اليوم الأحد عن المديرية العامة للأمن الوطني..

ويحدد المصدر ذاته أن حالات التزوير هذه سُجلت على مستوى الدوائر الشرطية بالدار البيضاء (158 حالة) وأكادير (71) والرباط (38) ومراكش (36 حالة).

أتاحت إجراءات المراقبة الحاسوبية التي اتخذتها الأجهزة الأمنية المسؤولة عن مكافحة الجرائم المتعلقة بالتقنيات الجديدة التعرف على 125 شخصًا قاموا بإنشاء حسابات على الشبكات الاجتماعية بهدف تسهيل الاحتيال ، وتوقيف 54 مشتبهاً بينهم ، بينما يجري البحث عن باقي المتورطين بهدف توقيفهم في إطار التحقيقات القضائية التي يتم إجراؤها على المستوى الوطني ، كما توضح المديرية العامة للأمن الوطني ، التي أبلغت عن توقيف51 شخصًا لتورطهم في حيازة وبيع الأجهزة اللاسلكية المستخدمة في أعمال الغش.

وأدت عمليات البحث التي أجريت في سياق هذه الحالات إلى ضبط 121 هاتفًا نقالًا و 182 جهاز اتصال لاسلكي و 143 سماعة رأس لاسلكية متصلة بأجهزة الكمبيوتر والعديد من الأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة وأجهزة الاتصال بالإنترنت ، حسبما جاء في البيان الصحفي.

هذه العمليات الأمنية المكثفة هي جزء من اهتمام المديرية العامة للأمن الوطني لضمان تطبيق القواعد القانونية والتنظيمية المتعلقة بمكافحة الغش، ومساهمتها في تلبية الشروط المناسبة لسير الاختبارات بسلاسة.

عن موقع: فاس نيوز