الخط المباشر للتبليغ عن الرشوة يطيح بقاض وبمستشار جماعي متلبسين بتلقي 15 مليون رشوة

قالت مصادر متطابقة أن رشوة بقيمة 15 مليون سنتيم أطاحت بقاض و بمستشار جماعي في قبضة الشرطة.

وحسب المصادر، فإن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية أوقفت، أول أمس الخميس، كلا من القاضي رئيس غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف ببني ملال، ومستشارا جماعيا يشغل منصب نائب رئيس جماعة الفقيه بن صالح، متلبسين بتلقي رشوة بمبلغ 15 مليون سنتيم.

هذا وجرى إخضاع الموقوفين لتدبير الحراسة النظرية، تحت إشراف مباشر من الوكيل العام لدى محكمة النقض رئيس النيابة العامة، بعدما تم توقيفهما متلبسين بتلقي الرشوة بإحدى محطات البنزين أثناء كمين محكم.

جاء ذلك بعد شكاية تقدمت بها سيدة عبر الخط المباشر للتبليغ عن الرشوة، لدى رئاسة النيابة العامة، علما أن القاضي يترأس جلسة الحكم على ابنها في قضية ضرب وجرح نتج عنه موت الضحية (القتل الغير العمدي).

وبحسب المصادر ، فإن القاضي المتهم قام بتأجيل جلسة النطق بالحكم في انتظار تلقي مبلغ الرشوة عبر الوسيط الذي يشغل نائب رئيس جماعة الفقيه بن صالح، قبل أن يقرر رئيس النيابة العامة نظرا لمركز القاضي المتهم ومكانته، تكليف فريق متخصص من الفرقة الوطنية للشرطة القضائية الكائن مقرها بالدار البيضاء بنصب كمين محكم له ولمن معه.

عن موقع: فاس نيوز