التميز المغربي من فاس.. شاب مغربي من مواليد المدينة ينشر كتابا بالألمانية

أصدر ابن مدينة فاس، محمد مسعودي، من مواليد سنة 1986، أول كتاب له.  يتعلق الأمر بقصة باللغة الألمانية بعنوان Gloria Maus und die Schlangeninsel.
يتقن الكاتب 5 لغات حية و بعض اللهجات.
القصة ستنشر حصريا باللغة الألمانية، فقد تعمد الكاتب اختيار هذه اللغة ليظهر للجميع أن الشباب المغربي قادر على التميز و الإبداع.

تدور أحداث القصة حول فأرة صغيرة، سئمت ظلم الكائنات الأخرى خاصة الإنسان. قررت البحث عن جزيرة خالية لتكون بمفردها، لكن الجزيرة مأهولة بالأفاعي، فكانت كالمستغيث من الرمضاء بالنار. لكن هل الأفاعي هم من يحكم الجزيرة أم أن المظاهر خداعة.

محمد مسعودي : من مواليد سنة 1986 بمدينة فاس، أكمل دراسته الثانوية في المغرب قبل أن يلتحق بألمانيا ليتم دراسته. عاد إلى الوطن كمدرس للغة الألمانية.
إضافة إلى الألمانية، يتحدث الكاتب العربية، الفرنسية ، الإنجليزية و الإسبانية كما يفهم جيدا الأمازيغية و يتكلم قليلا اللهجة الريفية. محمد دائم الإهتمام بالثقافات الأخرى، فبالنسبة له، اللغة نافذة تطل على الثقافة و التقاليد.