قالوا دخل لقاعة الإمتحان وادعى أنه من لجنة المراقبة قبل ما يطير بتيليفونات التلامذ.. وهاذي هي الحقيقة

تفاعلت ولاية أمن بني ملال، بسرعة وجدية، مع تدوينة منشورة على إحدى الصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي مساء اليوم السبت 18 يونيو الجاري، تزعم أن شخصا ولج، في اليوم الثاني من امتحانات السنة الأولى بكالوريا إلى قاعات الامتحان بإحدى المؤسسات التعليمية بعدما قدم نفسه على أنه ضمن لجنة المراقبة، وعمد إلى سرقة هواتف التلاميذ المترشحين واختفى عن الأنظار.

وتنويرا للرأي العام، تؤكد ولاية أمن بني ملال أنها فتحت بحثا دقيقا شمل مراجعة السجلات الممسوكة لدى مصالحها، أظهر أنها لم تتلق أية شكاية أو وشاية أو بلاغ سواء من مصالح المديرية الإقليمية للتعليم أو الضحايا المفترضين لهذا الفعل الجرمي المزعوم.

وإذ تنفي ولاية أمن بني ملال صحة ما جاء في التدوينة، فإنها تشدد أيضا على حرص مصالحها على تدعيم العمليات الأمنية بمحيط المؤسسات التعليمية بما يضمن الأجواء الآمنة لمرور هذه الامتحانات في أحسن الظروف.