عبد الوافي لفتيت يشن الحرب على بعض المنتخبين ‘المفسدين’ بالجماعات الترابية و يعطي الضوء الأخضر لدعم موظفي “الإفتحاص”

المغرب – نظمت المديرية العامة للجماعات الترابية ورشة لإطلاق مشروع تفعيل وظيفية الإفتحاص الداخلي بإدارة خمسين جماعة (50)، يوم 08 يونيو 2022، و ذلك بملحقة وزارة الداخلية بالرباط.

ويندرج هذا المشروع في إطار الشراكة بين المديرية العامة للجماعات الترابية والجمعية المغربية لرؤساء المجالس الجماعية بدعم من المفتشية العامة للإدارة الترابية، لترسيخ قواعد الحكامة الجيدة بالجماعات الترابية، في إطار تكميل البرنامج الذي انطلق في 2020 على مستوى 40 جماعة (مشروع منجز) والجهات الاثني عشر للمملكة (مشروع في طور الإنجاز).

و يهدف هذا المشروع إلى إحداث وظيفة الافتحاص الداخلي بالجماعات المستهدفة وتمكينها من الآليات والأدوات اللازمة في مجال تشخيص وتحليل مخاطر التدبير والافتحاص الداخلي وفق المعايير الدولية المعمول بها، وذلك من خلال تكوين وتقوية قدرات مفتحصي هذه الجماعات وتمكينها من المساعدة التقنية اللازمة على المستوى العملي.