Breaking News

فاس/ هو مرفوع عليه القلم وخا يشعل العافية في البوسط ديال الضوء.. إيوا والمسؤولين آش نو دورهم فالحياة

تداولت هيئات مدنية بتراب مقاطعة زواغة الصور المرفقة أعلاه، لأحد الأشخاص المختلين عقليا، تقول المصادر أنه يتخذ من الشارع العام مسكنا له، ومع برودة الطقس، لا يتردد أبدا في إشعال النار لأجل التدفئة، وسط البنايات السكنية، بشكل يجعل منه مصدر خطر على السكان. علما أن المكان الظاهر في الصورة أعلاه حيث يشعل النار هو محاذٍ بشكل مباشر لأحد المحولات الكهربائية.

وحسب مصادر محلية، فإن المعني بالأمر مستقر بالحي الجديد بزواغة، ولا يتردد أبدا في شتم المارة أو الساكنة التي تنبهه إلى خطورة إشعال النار بالشارع العام قرب المساكن.

ومن هذا المنبر، تتوجه الفعاليات المدنية بندائها إلى المسؤولين بالمدينة، وبالمقاطعة، بالتدخل العاجل، أولا لإيجاد مأوى للمتشردين، خصوصا مع برودة الجو، وثانيا لمحاولة علاج المختلين منهم وإبعادهم عن الشوارع العامة، حفاظا على أمن وأمان الساكنة.

عن موقع: فاس نيوز