Breaking News

عيد الإستقلال – إليكم بعض الصور تُوثّق فترة بارزة في تاريخ المغرب

احتفل الشعب المغربي، اليوم الجمعة 18 نونبر 2022، بالذكرى الـ 67 لاستقلاله، وهو حدث يخلد تاريخ المغرب في كفاحه ضد الإستعمار.

عيد الإستقلال :

عيد الاستقلال هو تاريخ من كل عام تحتفل فيها الشعوب والدول بمناسبة مرور أعوام على الاستقلال أي التحرر أو استعادة الحرية من استعمار أجنبي أو وصاية خارجية. وهو تذكير للأجيال الناشئة بمدى معاناة الآباء من أجل الحصول على الحرية وغرس روح المواطنة وحب الوطن في قلوبهم. تقوم معظم الدول باتخاذ هذا اليوم كعطلة رسمية وطنية. يشمل هذا اليوم عادة على تنظيم طوابير عسكرية، وإطلاق الألعاب النارية، وأداء الرقصات الشعبية.

إليكم 18 صورة تلخص حدثًا مهمًا في تاريخ المغرب:

في 16 نونبر 1955، عاد محمد الخامس من منفاه في مدغشقر حيث استقبله حشد كبير في مطار الرباط.

عندما تم التوقيع على معاهدة فاس عام 1912، أصبح المغرب محمية فرنسية. لكن بعد الحرب العالمية الثانية ، ازدادت الدعوات المطالبة بالاستقلال. في عام 1943 ، شجع الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت سلطان المغرب محمد بن يوسف في سعيه للاستقلال. منذ عام 1947 ، نأى محمد بن يوسف بنفسه عن الحماية ، ودافع عن حزب الاستقلال ودعمه.

في أغسطس 1953 ، قرر قادة الاستعمار إرسال الملك محمد الخامس وعائلته إلى المنفى ، بسبب التوترات بين المواطنين المغاربة وقوى الاحتلال. إلا أن هذا الاندفاع أدى إلى ثورة في المقاومة المغربية وجيش التحرير الذي قاتل الاحتلال حتى نال استقلاله الذي طال انتظاره.

نظرًا للوضع المتدهور بسرعة ، تعرضت الحكومة الفرنسية لضغوط دولية قوية لإعادة السلطان. ثم تبدأ الأحداث في التصعيد. في 6 نوفمبر 1955 وقع وزير الخارجية الفرنسي أنطوان بيناي ومحمد بن يوسف اتفاقيات La Celle-St-Cloud التي أدت إلى استقلال المغرب وعودة السلطان إلى العرش تحت اسم محمد الخامس.

وبينما حصل المغرب رسميًا على استقلاله من الحكم الفرنسي في 2 مارس 1956 ، ومن إسبانيا في 7 أبريل من نفس العام ، فإن 18 نوفمبر 1955 هو التاريخ الذي يتذكره المغاربة لخطاب الملك محمد الخامس.

وثيقة المطالبة بعيد الإستقلال :

المصدر : فاس نيوز ميديا

عامل إقليم تاونات يشرف على افتتاح المركز الثاني لأمراض الكلي وتصفية الدم +(صور)
تاونات – العرض الصحي يَتَعَزَّز بِتسليم سيارات إسعاف وتدشين مركز جديد