غي الفوضى وزيد القدام.. مستشار عضو بمجلس فاس يخرق قانون التعمير بدون رخصة ولا يافطة الأشغال (سعدات لي خالتو فالعرس)

قال مصدر إعلامي أن أحد المستشارين بمجلس جماعة فاس عن حزب الإتحاد الإشتراكي، العضو بمقاطعة أكدال، وصل، بغير وجه حق، موقع محطة بنزين في ملكيته، عبر ممر بالطريق العمومي المؤدية إلى حي الأمل.

وحسب المصدر، فإن المعني بالأمر لم يقم، كما تنص على ذلك القوانين الجاري بها العمل، بوضع يافطة تحدد رقم الرخصة ونوعية الأشغال الجارية بالمكان.

و يروج في الكواليس، يضيف المصدر، أن المستشار لا يملك أي رخصة مسلمة من الجهة المعنية، تخوله اختراق أرض في ملكية الخواص بالمسلك الذي ينشؤه، بل أنه يعتمد على صفته الإنتخابية وعضويته بمجلس المدينة لتحقيق مصلحة خاصة.

هذا وتجري مطالبة والي الجهة، عامل عمالة فاس، بالعمل على تصحيح الوضع والقيام بالمتعين في حق المستشار المعني بالأمر، لقيامه بالإستفادة من وضعه كعضو بمجلس المدينة لأجل تحقيق مصلحة شخصية، بدون وجه حق.

تبقى الإشارة إلى أن القيادي في حزب العدالة والتنمية ‘محمد الحارثي’ سبق وتطرق للموضوع إعلاميا.

عن موقع: فاس نيوز ميديا