نقابة الصحة بتازة تُعلن خوض اعتصام إنذاري بسبب ‘الوضع الكارثي’ لبنك الدم .. و تُحمّل المسؤولين الإقليميين المسؤولية الكاملة

تازة – أعلن الإتحاد المغربي للشغل، في بيان له، بحر الأسبوع الجاري، عن اعتزام شغيلة بنك الدم بتازة خوض اعتصاما إنذاريا لمدة 48 ساعة ابتداءً من يوم الأربعاء 22 يونيو 2022، أمام مقر بنك الدم.

و قررت شغيلة بنك الدم بتازة الإحتجاج ضد :

  • الإهمال المتعمد الذي يتعرض له بنك الدم بتازة من طرف المسؤولين الإقليميين الذين وقفوا على الوضعية المزرية للبنك دون اتخاذ أي إجراءات.
  • تماطل الإدارة وتأخرها الكبير في جلب احتياجات بنك الدم من مشتقات الدم وكواشف مخبرية من المركز الجهوي لتحاقن الدم بفاس حتى في حالة الاحتياجات المستعجة.
  • رفض إدارة المستشفى توفير الشروط الضرورية من اجل القيام بحملات التبرع خارج بنك الدم.
  • غياب ابسط شروط العمل في ما يخص حسن سير عملية التبرع بالدم ( قلة كراسي الإنتظار وتهالكها، غياب أجهزة.
  • التكييف ما يعرض المتبرعين لإغماءات متكررة خلال عملية التبرع في فصل الصيف، غياب الماء الصالح للشرب تقطع الإمدادات بالوجبات الغدائية المقدمة للمتبرعين بعد عملية التبرع رفض توفير وسيلة النقل وعون للمساعدة في حمل وتركيب المعدات..).
  • نقص وتقادم المعدات البيوطبية اللازمة لإجراء التحاليل الطبية داخل المختبر.
  • نقص أجهزة التبريد والتجميد لتخزين الدم ومشتقاته مما يتسبب في إتلافها بسبب ارتفاع درجة الحرارة وغياب أجهزة التكييف والصيانة.
  • النقص الحاد والمزمن في احتياطي الدم بالبنك حيث أن احتياطي الدم بتازة لا يكفي حتى لساعة من الزمن بل أن المريض ينتظر لفوق الأربعة أيام حتى يوتي بالدم من فاس.

إليكم نص البيان كما توصلت به الجريدة بدون تصرف :