الأزمة الإقتصادية بسبب كورونا و الزيادة في الأسعار .. تُجار الصناعة التقليدية بفاس مكناس يستنجدون بالحكومة للتدخل الجدّي والعاجل

جهة فاس مكناس – ذكرت مصادر محلية، أن مكتب غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس، تدارس في اجتماعه الدوري، المنعقد يوم الإثنين 13 يونيو 2022 بالمقر الجهوي للغرفة بمدينة فاس، احتجاجات الصناع التقلديين ، حول الزيادات المتواصلة في أثمان المواد الأولية، سواء خلال اجتماعات الغرفة مع السادة الأعضاء أو مع الجمعيات المهنية أو عبر مختلف الاشكال الاحتجاجية بقطاع النحاسيات والجلد والقطاعات الأخرى.

و تأتي هذه الزيادات، بعد الظروف الصعبة والمؤلمة التي عاشها الصناع التقلديين جراء جائحة كوفيد 19، ومحاولتهم استئناف نشاطهم الحرفي.

و عبّر مكتب غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس، بحسب ذات المصادر، عن تضامنه مع الصناع التقلديين، الذين يدقون ناقوس الخطر، إثر الزيادات المستمرة في المواد الأولية، والغش فيها واحتكارها، من طرف بعض التجار.

و يطالب مكتب غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس من الحكومة المغربية التدخل الفوري لمحاربة هذه الزيادات، وتخصيص ميزانية لدعم المواد الأولية وأداء مبلغ جزافي في كل مادة أولية يقتنيها الصناع التقلديين، المصرح بها من طرف تجار هذه المواد، على غرار دعم الفلاحين ،وذلك لتمكين الصناع التقلديين من مواجهة الغلاء واستئناف نشاطهم بهذا القطاع الذي يجسد الموروث التاريخي والحضاري والثقافي ببلادنا، ويعتبر من بين المحركات الأساسية للاقتصاد الوطني ومشتل لخلق فرصة الشغل والتنمية الاقتصادية والاجتماعية.