مولاي يعقوب ولالة شافية قصة حب من العهد المريني في سلسلة ‘عين كبريت’ التي سيبدأ تصويرها قريبا

ستقوم القناة التلفزية الثانية، بإنتاج سلسلة تراثية تاريخية من أربع حلاقات، بعنوان “عين كبريت”.

السلسلة من إخراج ‘محمد عهد بنسودة’، تنفيذ الإنتاج لـ ‘عبد السلام المفتاحي’ والسيناريو لـ ‘القاديري محمد منصف’.
وتدور أحداث السلسلة التاريخية، حسب نشرة للقناة الثانية، حول الصبر والمثابرة وحب الآخر.

هي قصة مولاي يعقوب ولالة شافية، رجل العلم والكفاح والفتاة غيثة ذات الصوت الرخيم، ابنة التاجر الحاج حامد، والقصة مستوحاة من الروايات الشعبية ومن المعطيات التاريخية التي تؤرخ لزمن الرجل الصالح ‘مولاي يعقوب بن الأشقر البهلولي’، الذي بعد حبه لـ ‘غيثة’ وتعذر الزواج منها بالرغم من أنها تبادله نفس الشعور، يصاب ‘مولاي يعقوب’ بالجرب الوردي فيتيه في الطبيعة بأحواز فاس إلى أن يقع، صدفة أو معجزة، في نبع كبريتي أسماه عين كبيرت ..

القصة تعود لحقبة المرينيين، التي تميزت بالعلم والمعرفة والإزدهار والإبتكارات..
إنها قصة مولاي يعقوب ولالة شافية..