Breaking News

شانزيليزي الباريزية عاشت على وقع الاعتقالات بعد تأهل كل من الأسود والديوك إلى المربع الذهبي

وقعت أحداث مؤسفة مساء السبت بعد أن تأهل المغرب وفرنسا لنصف نهائي المونديال ، حيث تم اعتقال ما لا يقل عن 170 شخصا بفرنسا ، بما في ذلك 100 في باريس ، حسب مصادر من الشرطة ومن مكتب المدعي العام في باريس.

وكان حوالي 20 ألف شخص قد تجمعوا في المساء في شارع الشانزليزيه بعد تأهل كل من المنتخب المغربي ونظيره الفرنسي للمربع الذهبي لكأس العالم قطر 2022.

ومن بين 100 شخص تم توقيفهم، تم اعتقال 80 ، من بينهم 23 قاصرًا ، في العاصمة ، حسب تفاصيل الملاحقة القضائية.

وقد تم توقيفهم على وجه الخصوص بسبب “المشاركة في مجموعة ، وحشد ، والعنف ضد الأشخاص المسؤولين عن السلطة العامة ، والتمرد ، وإتلاف وحيازة متفجرات” ، حسبما أوضحت النيابة العامة.

واندلعت الأحداث المؤسفة حوالي الساعة 11 مساءً، حيث قالت شرطة باريس لوكالة فرانس برس ان “المقذوفات اطلقت على قوات الامن واضرمت النار في ثلاث سيارات بعجلتين ونصب حاجز”.

وبحسب الشرطة ، فقد أصيب 19 شرطيا بجروح طفيفة.

وفي أماكن أخرى في فرنسا ، ألقي القبض على 70 شخصًا، بتهمة إلقاء مقذوفات أو اعتداءات أو تمرد ، بحسب مصدر بالشرطة يوم الأحد.

وأوضح مصدر من الشرطة أن 33 شرطيا أصيبوا بجروح طفيفة.

عن موقع: فاس نيوز