Breaking News

مظاهرة مليونية بالعاصمة المالية باماكو تنديدا بشريط يسيئ إلى الإسلام والمسلمين

على إثر بث شريط مصور على مواقع التواصل الاجتماعي “يظهر رجلا يدلي بتصريحات مسيئة للقرآن والنبي محمد صلى الله عليه وسلم وللإسلام”، وتعد “مهينة للمسلمين”، خرج الآلاف في مظاهرات احتجاجية أول أمس بالعاصمة المالية باماكو، منددين بـ”الإساءة” للقرآن الكريم وللرسول صلى الله عليه وسلم.

المظاهرات خرجت بدعوة من المجلس الإسلامي الأعلى في البلاد، وطالب المشاركون بإلقاء القبض على صاحب التصريحات و”قتله”.

ورفعت خلال المظاهرات لافتات كتب على بعضها: “لا للمزيد من الهجوم على الإسلام والنبي محمد”، كما حث بعضها على ضرورة “احترام الأديان”.

وكان المدعي العام في باماكو قد وضع أمس 6 أشخاص بينهم كاتب، رهن الاعتقال في انتظار محاكمتهم بتهمة “إهانة دينية قد تسبب الإخلال بالنظام العام”.

وأوضح بيان صادر عن النيابة العامة، أن المعتقلين “متهمون بالتواطؤ، لا سيما لرفضهم إخبار السلطات بمكان وجود الشخص المختبئ” صاحب الشريط المصور.

وتم الاثنين الفارط فتح تحقيق في الشريط الذي تم تداوله على نطاق واسع، فيما لا يزال الرجل الذي أدلى بهذه التصريحات المسيئة مختفيا.

وتحدثت مصادر قضائية، عن أن المعتقلين ينتمون لطائفة “تنكر وجود الله والأنبياء”، فيما دافع الكاتب دومبي فاكولي، وهو أحد الموقوفين، علنا عن صاحب الفيديو.

عن موقع: فاس نيوز