فوضى وإطلاق نار بالرابوني وبن بطوش يختفي عن الأنظار في مكان مجهول

تستمر الأخبار بخصوص الفوضى، بل وحتى اطلاق للرصاص أمس الخميس أمام مقر الرابوني بمخيمات العار بتيندوف، على إثر احتجاج مجموعة من الأشخاص على الحكم بالسجن 15 سنة في حق المدعو ‘سيدي أحمد’ نجل القيادي بحركة البوليساريو ‘محمد لمين ولد البوهالي’ بتهمة تهريب المخدرات.

وحسب المصادر، فإن القيادي في البوليزاريو، والد المدان، قاد الإحتجاجات بنفسه، وذهب باحثا عن “أمينتو” وهو اسم قديم لابراهيم غالي.

وهناك اخبار تقول ان حراس ‘بن بطوش’ قاموا بإخفائه عن البوهالي الذي لم يتقبل الحكم الصادر في حق ابنه.

عن السياسي الجزائري المعارض ‘وليد كبير’

عن موقع: فاس نيوز