عاجل/ ثلاثة من سائقي الشاحنات الجزائريين يتعرضون لإطلاق نار بواسطة الكلاشينكوف شمال مالي (اللهم سلم)

أكدت وكالات أنباء دولية تعرّض ثلاثة من سائقي الشاحنات جزائريي الجنسية إلى جروح، أحدهم في حالة خطرة، على إثر هجوم شنه مسلحون في ‘غاو’ شمال مالي.

أمن جهتها، علنت وزارة الخارجية الجزائرية إصابة ثلاثة من سائقي شاحنات جزائريين، واحد منهم في حالة خطرة في هجوم شنه مسلحون في غاو شمال مالي.

ووقع الهجوم قبيل فجر السبت، على مستوى مخيم يستخدمه السائقون عادة لأخذ قسط من الراحة، نفذته مجموعة مسلحة مكونة من أربعة أفراد بواسطة رشاشات كلاشنيكوف، بحسب المصدر.

ولجأ المهاجون الذين قدموا على درجات نارية، إلى استخدام العنف عندما لم يستجب السائقون لطلبهم بإعطائهم مبلغا من المال.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن الوزارة قولها إن “الجزائريين الثلاثة أصيبوا، أحدهم في حالة خطرة وتم نقلهم إلى مستشفى ‘غاو’ لتلقي العلاج”.

وأضافت وسائل الإعلام المحلية أن اثنين من الضحايا “أبقيا تحت إشراف طبي في المستشفى”. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

ورعت الجزائر التي تشترك في حدود بطول 1400 كيلومتر مع جارتها الجنوبية، اتفاقا للسلام في 2015 لإنهاء الحرب في مالي، لكن تطبيقه لا يزال متعثرا.

عن موقع: فاس نيوز